English Site
   
 
 
 


نبذة عن المصرف

 

يعتبر مصرف السلام-البحرين الذي يتخذ من مملكة البحرين مقرا له مصرفا إسلاميا ذو طابع حيوي ومتنوع.

ثمة عوامل رئيسية تساهم في إضفاء ميزة على خدمات المصرف ومنها:

  •  قاعدة متينة من رأس المال المدفوع.
  • كبار المؤسسين والمساهمين.
  •  فريق إداري على درجة عالية من الكفاءة.
  •  قاعدة من تقنيات المعلومات الحديثة.
  •  نمط شامل من الخدمات التجارية تشمل الودائع ومنتجات وخدمات التمويل والإستثمار.
  •  حلول مبتكرة تلبي الاحتياجات الخاصة للعملاء وتنسجم مع الشريعة الإسلامية
  •  التزام صارم بالمسؤولية التجارية والاجتماعية.

بدأ مصرف السلام، الذي تأسس في ١٩ يناير ٢٠٠٦ في مملكة البحرين برأس مال مدفوع قدره ١٢٠ مليون دينار بحريني ( ٣١٨ مليون دولار أمريكي) عملياته التجارية في ١٧ أبريل ٢٠٠٦ ويمارس المصرف نشاطه وفقا للمبادئ الإسلامية والإجراءات التنظيمية بالبنوك الإسلامية والتي يحددها مصرف البحرين المركزي.

وبلغت حصيلة الاكتتاب العام لأسهم المصرف، والذي شكل ٣٥ ٪ من رأس المال المدفوع، أكثر من ٢٫٧ مليار دينار بحريني ( ٧ مليار دولار أمريكي) وهو أكبر حملة اكتتابات من نوعها في تاريخ المملكة. وقد أدرجت أسهم المصرف في سوق البحرين للأوراق المالية في ٢٧ أبريل ٢٠٠٦، وأدرجت أسهمه فيما بعد في سوق دبي المالي في ٢٦ مارس ٢٠٠٨.

ويتشكل فريق العمل الإداري من مهنيين على درجة عالية من الكفاءة والتأهيل من ذوي الخبرات العالمية في قطاعات رئيسية مصرفية ومالية رئيسية والمجالات ذات الصلة. ويسند هذا الفريق قاعدة من تقنية المعلومات عالية الجودة وبيئة عمل ذكية وحديثة.
يلتزم المصرف بتطبيق المعاييرالمصرفية العالمية وأفضل الممارسات مع الحرص على العمل بأعلى درجات الأمانة والشفافية والثقة. كما يبدي المصرف التزاما مماثلا بدوره كمؤسسة وطنية مختصة تسعى جاهدة لإضفاء قيمة على الرخاء الاقتصادي والاجتماعي للمجتمعات المحلية التي يستثمر ويعمل فيها.

إطبع    أرسل


 
 
 
   تصميم وتطوير هامي ملتيميديا   

نبذة عن المصرف