sbanner

شبكتنا وشركائنا

 

بنك الخليج الأفريقي في كينيا هو أول بنك متوافق كلياً مع الشريعة الإسلامية ،  حيث يقدم  مختلف المنتجات التي تلبي ليس فقط احتياجات المسلمين ، بل جميع من في هذا البلد. سواء كنت من الأفراد أو الشركات / المؤسسات ، نقدم لكم مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية. من خلال تقديم خدمات  تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية ، فإن البنك يعمل على النمط الأخلاقي والعادل في جميع معاملاته المصرفية. يحرص البنك على توطيد الروابط التاريخية القوية بين الخليج وافريقيا لانشاء قناة لجذب الاستثمارات في كينيا. اسم البنك -- بنك الخليج الأفريقي -- ف​من شأنه أن يصبح رمزا لهذه الشراكة بين الخليج وأفريقيا.

يقدم  بنك الخليج الأفريقي تجربة مصرفية استثنائية في كينيا مستندا على المبادئ الأساسية للأخلاق والعدالة  التي تجعل بنك الخليج الأفريقي الخيار الأمثل لك و لجميع شرائح المجتمع الكيني.

يتم الترويج للبنك من قبل مؤسسات معروفة في منطقة الخليج و كبار المستثمرين من الأفراد و المؤسسات في كينيا. اضافة الى ذلك فان المساهمين ملتزمون تماما لرؤية البنك  في النمو الى مؤسسة مالية قوية وإقليمية. يمثل مساهمون البنك مختلف الجنسيات والمناطق ،بالإضافة الى العديد من المستثمرين في كينيا.

لمزيد من المعلومات الرجاء زيارة موقع البنك  http://www.gulfafricanbank.com/Home



مصرف السلام – سيشيل

بدأ مصرف السلام - سيشيل ("ASBS" أو "المصرف") عملياته التشغيلية في العام 2016 باعتباره مشروعًا مشتركًا بين مؤسستين راسختين، وهما مصرف السلام - البحرين بحصة تبلغ 70% وصندوق سيشيل للتقاعد بحصة تبلغ 30%.

وبصفته المساهم الرئيسي صاحب حصة الأغلبية، يأتي مصرف السلام - البحرين بخبراته الواسعة كمصرف تجاري رائد ومتكامل يوفر منتجات متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. وعلى الجانب الآخر، يمثل صندوق سيشيل للتقاعد صندوق التقاعد الوطني، كما يتميز بمحفظة استثمارات متنوعة وفهم عميق للمشهد الاقتصادي المحلي.

واستنادًا إلى دعم مساهميه، يوظف مصرف السلام - سيشيل أسسه القوية في تزويد القطاع المصرفي في سيشيل بأحدث التقنيات، إذ يوفر لعملائه مجموعة من الحلول المصرفية المبتكرة والتنافسية والمصممة حسب الحاجة. ويشمل ذلك منتجات وخدمات عالية الجودة مثل الودائع وخيارات التمويل وحلول التمويل التجاري وغير ذلك الكثير. كذلك يوفر مصرف السلام - سيشيل لعملائه مزايا قنوات الأعمال المصرفية الرقمية، كما يلتزم بطرح أحدث التقنيات لتطوير النظام المصرفي في سيشيل.

وسعيًا لتلبية احتياجات السوق المحلية في سيشيل ودفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني، يضطلع مصرف السلام - سيشيل بدور بالغ الأهمية في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات المحلية والإقليمية مستهدفًا العديد من القطاعات، بما في ذلك السياحة والضيافة والتعليم وصيد الأسماك والصحة والإسكان. كما يسعى المصرف بنشاط لابتكار طرق لتعزيز الصالح الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات المحلية من خلال دعم مبادرات تنمية الطفل وتمكين المرأة وغيرها.

وتشمل الخطة الاستراتيجية للمصرف مبادرات التوسع الإقليمي، بالإضافة إلى خلق جسور بين دول مجلس التعاون الخليجي وبلدان حافة المحيط الهندي. وحرصًا منه على تبني أعلى المعايير وأفضل الممارسات الدولية في مجال الحوكمة المؤسساتية، يمارس مصرف السلام - سيشيل أعماله وفقًا لأسمى قيم النزاهة والشفافية والثقة والمصداقية.